ليه فطرة مامي؟

انشأت المدونة دي عام ٢٠١١، او بمعنى اصح انشأتها اختي لي عندما كنت مريضة.. طلبت منها حينذاك ان تنشأها لي لكي يكون لي بصمة في هذة الحياة قبل مماتي. بعدما فوجئت انني مريضة وقتها وانا ابلغ من العمر ٢١ عاما، لم استشعر تحمل مفارقتي للحياة بدون اي فائدة ثم يسألني ربي عن عمري فيما افنيته وها انا اقف مكتوفة الايدي لا اعلم ماذا اقول!
بالفعل كنت اقول لأختي -بارك ربي فيها وتقبل منها- ما اريد كتابته وكانت تنقله بالحرف الواحد، كان اسم المدونة وقتها

I believe 



لأنني كنت افضل الكتابة باللغة الانجليزية لانه تخصصي الجامعي واللغة التي كنت اعرف التعبير الافضل بها وايضا لضعف كتابتي العربية.

وبعد ان تحسنت صحتي وعرفت بفضل الله ان اكتب لنفسي على المدونة غيرت الاسم لكي يكون "فإنك بأعيننا" كما في الآية القرآنية... ووقتها كنت اكتب خواطر متفرقة باللغة العربية واحيانا الإنجليزية.

وبعد ان توقفت عن الكتابة اكثر من عامين وتزوجت، نصحني الكثير أن ادون تجربتي المستمرة مع ابني وكيف احاول ان اقرأ وانفذ ما افعله معه، ولذلك قررت أن اغير اسم المدونة لكي يكون "فطرة مامي" لأن هدفي الرجوع لفطرة الله سبحانه وتعالى في مأكلنا واسلوب حياتنا وان نحافظ على بيئتنا وان نكون على قدر الأمانة التي اعطاها الله لنا...  

فإنني اؤمن ان بالحب نحيا.. بحب الله والرسول عليه افضل الصلاة والسلام، بحب ديننا واهلنا ومجتمعنا والحيوانات والنبات والجماد.. ان نحب ونحترم ونحافظ ونقدر كل هذة النعم والامانات.

اكرمني الله ب صالح ابني في مطلع هذا العام ٢٠١٦.. وفطرتي جعلتني اسعى على قدر استطاعتي ان اتطلع كثيرا واقرأ عن الأمومة والتربية والرعاية الصحيحة، السليمة الفطرية التي يملأها الحب وليس القواعد الكثيرة "ودول بيقولوا ايه ودول شايفين ايه."

اتعلمت في خلال ال ٩ اشهر اللي فاتو ان اول حاجة اني احب ابني، وان الحب هو اللي بيفكرني بأخطائي اللي بتزيد مع زيادة المسؤولية والفرهدة اللي بتيجي مع كبر سن اولادنا ربنا يحميهم. الحب اللي بيعلمني اني ماقسوش واني اراجع نفسي وافكر مرة واتنين والف في اللي بعمله واللي عملته.

فطرتي اللي بتقولي مش عيب يحط صباعه في بوقه وانك ماتمنعيش فطرة جواه ( توجه الغرب يفضل مص الاصبع عن السكاتة)

فطرتي اللي بتقول الرضاعة مش بالتوقيت والساعة ولكنها لحظة قرب وحب وحنان وحضن ومسكة ايد ونظرة في العيون وضم لسماع نبضات قلب امه اللي عاش جواها واتكون في احشاءها.

فطرتي اللي بتقولي سيبيه ينطلق وماتكتفيهوش كتير
في مرجيحة ولا كرسي ولا حتى مشاية وسيبيه يكتشف الدنيا من حوله ،غير للضرورات مثل الاكل اوالخروج في اماكن صعب الحبو فيها.

فطرتي اللي بتقولي اضحكيله وماتسخريش منه ولو بالهزار لأنها مش لطافة وحتتحول لعادة عندي وعند الاسرة واللي حوله

فطرتي اللي بتقولي شاركي زوجك قراءتك وافكارك وخليه متفاعل مع ابنه وليه دور ربنا يباركله

فطرتي اللي بتوجعني قوي لما افقد اعصابي لحظة لاني بشر وبغلط زيي زي غيري، وبدعي الله يهديني ويلهمني الصبر والقدرة عالتحمل

فطرتي اللي بتقولي هو مش زنان، بس انتي اللي مش فاهمة هو عايز ايه او يمكن اهملتيه في لحظة احتياج وان هو فعليا طفل رضيع احتياجاته كتير

فطرتي اللي بتقولي ارجعي للفطرة معاه في اللعب وبلاها تليفزيون وتاب وموبيل وغيره.

وطبعا فطرتي اللي بتقولي ابدأوا بنفسكو وكلوا اكل صحي وسليم وابنكم حيطلع زيكم بإذن الله

عشان كدة واسباب كتير قلت مافيش افضل من الاسم ده.

ادعو الله ان المدونة دي تكون في سبيله هدفها مشاركة الصواب والخطأ اللي بمر بيه عشان اللي حيعدي عليا بالغلط يستفيد ^^

وشكرا :)

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تنظيم نوم الرضيع من عمر ٣ أشهر

دليل القراءة للرضع والأطفال ٠-٥ سنوات

تجربتنا مع الفطام