من الصالحين


دعوتنا دايما في اولادنا ربنا يرزقنا بطفل صالح وان ربنا ينبته نباتا حسنا،، بندعي “يا رب ارزقنا بالذرية الصالحة” ،، دايما لما بنفكر في تفعيل الموضوع ده بنفكر اننا نحفظه قرآن او نعلمه الصلاة لما يكبر.. البعض بيكسل يعمل الحجات دي اصلا او بيعملها بالاسلوب الغلط اللي هو الضغط.. والبعض بيزهق انه يحاول يحبب الطفل ف بيطنش وخلاص... 

السؤال هنا: هو ليه دايما مفهوم “صالح” عندنا يعني قرآن وصلاة، مع ان قبل المرحلة دي اصلا في حاجة اسمها سلوك واخلاقيات، وقبل المرحلة دي كمان فيه حاجة اسمها نفسية سوية بتتكون!



انت لما بتقابل حد هاديء الطبع، بشوش وشهم، قلبه طيب واخلاقه طيبة،، بتقول عليه شخص صالح صح؟ طيب ليه لما بتقابل اي حد حافظ القرآن وبيصلي في المسجد مش بتقول بسرعة ده شخص صالح؟ لان اللي بيفرق مابنهم ان الاتنين في الاغلب عبادتهم واحدة بس حسن الخلق والنفسية الطيبة دي بتيجي “بالتربية”!

تربيتك لأولادك بتبدأ من اول ما الست بتحمل في البيبي، بتقرأ عن الخلفة وبتهتم بصحتها الغذائية انها تاكل اكل “مفيد” ومتكامل، انها تتحرك حركة متزنة مع الحمل عشان تسعى تولد طبيعي، انها تكلم البيبي وترقيه (تقرأ عليه الرقية الشرعية) وتقراله قصص وتقراله قرآن وهكذا.. تقرأ كتير في التربية وتحكي لزوجها عن كل ده وتشاركه عشان هو له دور.

وبعد الولادة عليها تكمل قراية كتير وتهتم بنفسيتها واللي حواليها لازم يكونو سند ليها ويدعموها لان مرحلة بعد الولادة مباشرة بتكون صعبة عالأم جدا.. ياسلام لو زوجها يساعدها ياخد البيبي ساعتين في اليوم تنامهم بلا انقطاع... تخرج مرة في الاسبوع تغير جو (البيبي مش حيجراله حاجة لما ينزل بالعكس)، تهتم بالرضاعة الطبيعية وتنسى الصناعي ده تماما الا لو ظروف قصرية لا قدر الله.

الاهم بقى .. هو الحب... اي مشاعر في الدنيا دي عدوى!

يعني الحب عدوى، السعادة عدوى، الحزن والعصبية وهكذا... فبالتالي لو اتعصبتوا كتير قصاد البيبي اللي عنده اسبوع واكبر هو حيوصله طاقة سلبية، هو بيشعر بالمشاعر اللي طالعة منكم ونظراتكم وتعبيركم حتى لو مش فاهم كلامكم. اضحكو للبيبي وابتسموله وبصوله بحب كل لحظة، لو الام حتنفجرمن التعب ومتعصبة تروح غرفة تانية تنفجر فيها وترجعله!

اللمس ده بقى سحر ،، الحب بينتقل منه بشكل فظيع وبيعمل معجزات مع البيبي،، احضنوا وطبطبوا وحبوه جدااا... اللمس بانفعال منغير عاطفة حقيقية مش هو ده اللي بنتكلم عليه.. خليكوا هادين مع البيبي واهتموا بيه وراعوه.. ده بني ادم زيه زيكم وليه مشاعر وكيان واحساس. احترموا رغباته، احترموا لحظة فرحه والمه، احترموا معاد نومه والوقت اللي بيصحى فيه.. هو مش متعب، ربنا خلقه كدة... ولو اتعلمتوا تحبوه قوي (الام والاب سوا) حتلاقوا نتايج بإذن الله رائعة.. ولما تحبوه حتقروا كتير وبإستمرار عشان تكونوا اهل افضل وتفهموه افضل.. وحتقدروا تنظموا نفسكم من بدري زي ٣ شهور! ايوة والله حتقدري تنامي افضل بإذن الله وتحسي ان عندك حياة! بس قدري الامانة اللي ربنا ادهالك ومعلش خلي عندك صبر وطووووووولة بال... انتم كبار تقدروا تستحملوا لكن ده بيبي اي جرح بيعلم في للابد عكس ظن الكثييير.

افتكري دايما ان ابنك/بنتك مش بيعيطوا عشان ينكدوا عليكي ولا بيسهروا عشان يتعبوكي، افتكري كويس ان دي معجزة مش بتحصل لكل الناس وان ربنا انعم عليكي فضل ومن عظيم ف استمتعي بنعم الله وبنعمة الامومة وخدي نية جميلة وربنا حيسعدك ويوفقك :)

*ملحوظة: بفضل الله حابة اشارك معاكم بعض اللي استفدته من تجربتي المستمرة وححاول اكتب كل فترة عن اللي قريته ونفذت منه ايه ومانفذتش ايه،، وبإذن الله حشارك معاكم صفحات وكتابات لأمهات رائعات ملهمات مصريين وعرب وغربيين.. بجد يا جماعة اختاروا انكم تعيشوا افضل وايجابين وسعداااء وربنا بيكرم جدا .. صلاح اولادكم بيبدأ منكم، ماتتواكلوش على الله فيه :)

والسلام عليكم

*الصورة ايدي انا و صالح وهو عنده 3 ايام في المستشفى 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تنظيم نوم الرضيع من عمر ٣ أشهر

اصنع بنفسك "مسجد للأطفال" ...نشاط رمضاني

تجربتنا مع الفطام